Auto Draft

10 نصائح تخلصك من التوتر

10 نصائح تخلصك من التوتر

10 نصائح تخلصك من التوتر

ما الذي يجعلك متوتراً؟
إذا كنت تعاني من التوتر، سواء بسبب عملك أو لسببٍ شخصي أكثر، فإن الخطوة الأولى لتحسين شعورك هي تحديد السبب.
إن أكثر شيء غير مفيد يمكنك القيام به هو اللجوء إلى شيء غير صحي لمساعدتك في التغلب على المشكلة، مثل التدخين أو شرب الكحول.
”في الحياة، هناك دائما حل للمشاكل”، كما يقول البروفيسور كاري كوبر، خبير الصحة المهنية في جامعة لانكستر. “عدم التحكم بالوضع وعدم القيام بأي شيء حياله من شأنه فقط جعل مشاكلك أسوأ.”
يقول أن مفاتيح التحكم بالتوتر تكمن في بناء قوة عاطفية، أن تمتلك السيطرة على وضعك، وأن تملك شبكة اجتماعية جيدة و تعتمد نظرة إيجابية في الحياة.
ما يمكنك القيام به
هذه هي أفضل 10 تقنيات لإزالة التوتر يعطيها البوفسور كوبر:
1-كن نشيطاً
إذا كان لديك مشكلة مرتبطة بالتوتر، فيمكن للنشاط البدني أن يجعلك في المزاج الصحيح حتى تكون قادراً على تحديد أسباب التوتر وإيجاد الحل لها.”لتتمكن من التعامل مع التوتر بشكل فعّال، تحتاج أن تشعر بالقوة و كما أنك بحاجة الى الشعور بأنك قوي عقلياً. وممارسة التمارين كفيلة بفعل ذلك “، يقول كوبر.
لن تجعل التمارين الرياضية التوتر يختفي، و لكنها ستقلّل من الزخم العاطفي الذي تشعر به، فيصفّي أفكارك ممّا يتيح لك التعامل مع مشاكلك بهدوء أكثر .
2-سيطر
هناك حل لأية مشكلة. “إذا بقيت سلبياً، تفكر، ‘لا أستطيع أن أفعل أي شيء حيال مشكلتي’، فسوف يزداد التوتر سوءا”، كما يقول البروفيسور كوبر. “هذا الشعور من فقدان السيطرة هو واحد من الأسباب الرئيسية للتوتر و الحالة الصحية.”
إن فعل التحكم بحد ذاته يبعث على القوة، و هو جزء أساسي من إيجاد حل يرضيك أنت و ليس شخص آخر. اقرأ نصائح كيفية تنظيم وقتك.
3-تواصل مع الناس
إن المشكلة التي تشاركها تصبح نصف مشكلة. يمكن أن تخفّف شبكة دعم جيد تتكون من الزملاء، الأصدقاء والعائلة من متاعب العمل، و تساعدك على رؤية الأشياء بطريقة مختلفة.
”إذا كنت لا تتواصل مع الناس، فلن يكون لديك دعم تلجأ اليه عندما تكون بحاجة إلى مساعدة”، كما يقول البروفيسور كوبر. يمكن أن تساعدنا الأنشطة التي نقوم بها مع الأصدقاء على الاسترخاء كما أننا في كثير من الأحيان نضحك معهم
بشدة، و ذلك بديل ممتاز للتوتر.
”كما أن التحدث عن بعض الأمور مع أحد الأصدقاء يساعدك أيضاً على إيجاد حلول لمشاكلك،” يقول البروفيسور كوبر.
4-احصل على وقت خاص
تعني الساعات الإضافية في العمل أن الأشخاص لا يمضون ما يكفي من الوقت في فعل الأشياء التي يستمتعون بها حقاً. و يضيف البروفيسور كوبر “أننا جميعاً بحاجة الى بعض الوقت للعلاقات الاجتماعية، الاسترخاء أو ممارسة الرياضة”.
و ينصح بإهمال الأمور ليومين لقضاء وقت خاص بعيداً عن العمل. “من خلال تخصيص هذين اليومين لنفسك، لن يتم إغراؤك للقيام بساعات العمل الإضافي في تلك الأيام،” كما يقول.