Auto Draft

13 نصيحة لصحة جيدة باستخدام قدرات العقل الباطن

13 نصيحة لصحة جيدة باستخدام قدرات العقل الباطن

13 نصيحة لصحة جيدة باستخدام قدرات العقل الباطن

للعقل الباطن قدرات خارقة لا نلتفت إليها ، فمن الممكن أن يساعد المرضى على الشفاء ، ومن الممكن أن يصيب بالمرض أيضاً ، فعندما يبرمج عقلك الواعي عقلك الباطن بأفكار الصحة الجيدة ، فإنك ستستمتع بالصحة الجيدة ، وعندما يبرمج بالخوف من المرض ستصاب بالمرض.
وليعمل عقلك الباطن بشكل جيد ، يوضح جيمس ك.فان فيليت في كتابه “القوة الخفية للعقل الباطن أنه لا تتوقع من عقلك الباطن أن يعمل بينما تتناول أطعمة سيئة ولا تمارس أي تمارين رياضية ولا تحصل على قدر كافِ من النوم ، إذ يجب أن تتعاون معه بفعل كل ما في وسعك ليتمتع جسدك بالصحة ، ثم يضيف عقلك الباطن اللمسة النهائية ، ويقدم 13 نصيحة لمساعدة عقلك الباطن للحفاظ على صحتك:
1 – لا تهمل صحتك إهمالا تاماً لأن جسمك استثمار أكثر قيمة من سيارتك على الرغم أن العديد من الناس يفعلون العكس.
2 – لا تقلق بشأن صحتك طوال الوقت ، إياك أن تصبح مهووساً بها ، والمقصود هنا بألا تهتم بكل كبيرة وصغيرة ، وهذه أفضل طريقة لضمان عدم الإصابة بأي أمراض.
3 – لا تجعل أبسط الأمور تؤثر فيك عاطفياً وتضايقك وتثيرك خاصة عندما لا تكون مؤثرة أو ذات أهمية بالنسبة لك.
4 – معدتك أنسجة حساسة حية وليست وعاءً من الحديد ، لذلك اتبع نظاماً غذائياً يحتوي على الكثير من الأسماك والطيور والخضروات والفواكه الطازجة ، وإياك أن تملئ معدتك بالأطعمة السيئة والكربوهيدرات التي يصنعها الإنسان أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات.
5 – أعط جسمك قسطاً وافراً من النوم ، لأن قلة النوم تعرض جهازك العصبي بالكامل إلى الضغوط ، وأنواع متعددة من الأمراض المعدية.
6– استرخ وامنح جسمك الفرصة ليستريح ويتعافى ، ونصف ساعة من التأمل ستصنع لك المعجزات ، وستلاحظ تحسن حالتك البدنية والعقلية والروحية.
7 – مارس التمارين الرياضية باعتدال، إذ يكفي أن تسير مسافة ميل أو اثنين يومياً ، فهذا يساعدك على تحسين أداء رئتيك وقلبك ودورتك الدموية ، وإياك والركض لأنه لن يساعدك على حل مشاكلك إذا لم تكن معتاداً عليها.
8 – مارس التنفس العميق لعدة دقائق مرة واحدة على الأقل في اليوم ، لإمداد جسمك بالأوكسجين النقي والتخلص من ثاني أكسد الكربون وغيره من المواد السامة وتقوية وتجديد الجسم بالكامل.
9 – لا تنتقد الآخرين ، لأن الشعور بالاستياء والغضب يصيبك أنت بقرحة المعدة وليسوا هم ، لذا عش ودع الآخرين يعيشون وركز على عيوبك فقط.
10 – لا تقرأ كتباً تتحدث عن الأمراض ، وكما يقال قليل من المعرفة ضار ، ولا بأس أن تعلم نفسك وتكتسب معرفة ، لكن يقول جيمس فيليت في كتابه : ” خلال خبرتي وعملي مع الناس الذين يقرأون كثيراً عن الأمراض أنهم دائما ما يعانون من أعراض الأمراض التي ناقشها الكاتب ، لذا إذا كنت مهتما بتحسين صحتك الجسدية فمن الأفضل أن تقرأ كتباً عن الصحة بدلاً من قراءة كتب عن الأمراض.
11 – لا تطل في مناقشة أمراضك مع الآخرين ، لأنك تصيبهم بالملل ، فهم لا يهتمون ولو بقدر بسيط بما تقول ، ليس هذا فحسب فأنت تخاطر بإصابة نفسك بالمرض لأنك تبرمج عقلك الباطن بأفكار سلبية عندما تواصل حديثك عن مشاكلك الصحية .
12 – تعامل مع جسدك وكأنه مقدس وستتحسن صحتك.
13 – كن مرحاً ومتفائلاً ، وكما قيل : ” القلب السعيد هو أفضل علاج ، ولكن الروح الكسيرة تقتل” وبعبارة أخرى عندما تنخفض الروح المعنوية تضعف قوة الإنسان ؟، إذاً كن سعيداً لأن هذا يفيد قلبك ومعدتك وجسدك ، وانظر دائما إلى الجانب المشرق حتى في أحلك الظروف.