Auto Draft

14 خطوة للتعامل مع المشكلات بشكل سليم

14 خطوة للتعامل مع المشكلات بشكل سليم

14 خطوة للتعامل مع المشكلات بشكل سليم

يمكن أن تكون أمكانية حل المشكلات والتعامل معها مهارة يمتلكها البعض منذ الولادة , وللأسف هناك الكثير من الناس يجدون صعوبة في التعامل مع المشكلات سواء كانت قضايا خطيرة أو صراعات يومية تواجهم , لذا جمعنا هنا بعضا من الحيل للتفكير والتغلب علي المشكلات ومعرفة كيفية التعامل معها .
التأكد من فهم المشكلة بشكل صحيحح :إذا كنت حقا تقييم الوضع بشكل صحيح وتركز أنتباهك علي المشكلة الفعلية ولا تنتبه للأشياء الفرعية , وقتها يمكنك التعامل مع هذه المشكلة بشكل جيد وعقل متفتح يصل بك للحل .
الحصول على أكبر قدر من المعلومات يُمكنك من أجل اتخاذ القرار السليم والمناسب لحل المشكلة : إذا كانت المشكلة لا تحتاج إلى قرار، فمن المهم أستغلال هذه الفرصة للتعلم قدر المستطاع من هذه التجربة , وفي حالة أحتياج المشكلة لقرار حاسم وقتها لابد وأن تجمع كل المعلومات حول المشكلة كي تتمكن من حلها بشالكل الصحيح .
التحدث الي من يقوم بتقديم الدعم لك كالأصدقاء أو أفراد العائلة زملاء العمل ,, إلخ : محاولة للحفاظ على مشاعرنا وعواطفنا وأبقائها بداخلنا لن يساعد علي حل المشكلة بل العكس سيزيدها تعقيدا , فعندما تواجه مشكلة ما عليك التقرب من أحد أفراد عائلتك أو أصدقاء لتلقي الدعم منهم والقووف الي جانبك .
طرح الأسئلة والحصول علي أكبر قدر ممكن من التفاصيل : عليك التأكد من معرفة كلا الجانبين إذا كان هناك أكثر من شخص واحد معني في هذه المشكلة , فقد يكون هناك احتمالات و حقائق خفية لن تعرفها قبل طرح الأسئلة ، فمعرفة كل الحقائق أحيانا يساعد على حل المشكلة نفسها.
أتخاذ الوقت الكافي : عندما تكون في موقف عليك أتخاذ قرار فيه ومن حولك يطلبونك بأستعجال هذا القرار لابد وأن تطلبوا منهم الوقت الكافي وأخبرهم أنك بحاجة الي التفكير ,فالقرارات السريعة دوماً ما يأتي بعدها ندم لا داعي منه .
إعداد قائمة من الإيجابيات والسلبيات : عليك في بدء الفكير في حل مشكلة ما أن تعد قائمة بالايجابيات والسلبيات كي تكون كل الأمور واضحة وقتها , ولابد أن تكون صادق مع نفسك وتسأل من حولك علي ردود أفالعم أتجاه القائمة الخاصة بك التي سبق واعداتها لحل المشكلة .
تقييم قائمة الايجابيات والسلبيات : عليك تقييم القائمة الخاصة بك كي تتمكن من حل المشكلة بوضوح .
أخذ قسطا من الراحة : عليك العثور علي مكان هاديء بعيدا عن المشكلات والاضرابات من حولك كي تتمكن من التفكير بذهن صافيء في حل للمشكلة , فاذا كانت مشكلة تخص العمل عليك الخروج من هذا الجو المشحون بالالتزمات والقوانين والاوراق والدفاتر كي تتمكن من أيجاد حل , أسأل نفسك ما جوانب المشكلة التي لديك وتواجيها وهل يمكن فعلا السيطرة عليها وما الجانب الذي من الممكن أن يسيطر عليك وما هي الأشياء الموجودة خارج نطاق سيطرتك وما يوجد خارجها , والنظر الي الحقائق الموجودة في متناول اليد .
أعطي الأولوية الي قائمة السلبيات والأيجابيات التي قمت بأعدادها : أنت من حضر هذا القائمة وكتبها لذا أنت الوحيد القادر علي تحديد الأولوية من علي هذه القائمة فيساعدك هذا الأسلوب علي تحديد الأهداف والوصول الي الحل بسهولة .
عليك أن تدرك أن التعامل مع بعض المشاكل الحالية لن يرضي جميع الأطراف ,فعليك أتخاذ القرار والأسلوب المناسب لحل المشكلة من وجه النظر التي تريحك أنت في المستقبل .
اتخاذ القرار والتشبث به : أيا كان القرار الذي أتاخذته لحل المشكلة سوف يعلمك كيفية المضي قدما بعد المرور بفترة صعبة , فالطريق الذي تم أتخاذه لحل المشكلة لابد وأن تصابر فيه لحد النهاية كي تتمكن من حل المشكلة .
عليك أن تفعل ما هو في رأيك في الوقت الذي تجده مناسب حتي لا تندم فيما بعد .
لا تركز على المشكلة، ولكن لابد وأن يكون تركيز علي الحل ، لأن المشكلة ستظل المشكلة والحل قد يكون أمامك ولا تراه لانك تركز علي المشكلة وتكون مشغول بالقلق أتجاهها .
لا تفكر أبداً بوجه نظر سلبيا , لان هذا من شأنه أن يزيد من توترك وقلقك ويضيع الحل من بين يديك .